خطورة بعض المواد المستعملة في الحياة اليومية على الصحة والبيئة

إن التزايد السريع للسكان والاستهلاك المفرط للمواد المستعملة في الحياة اليومية وتحسين نوعية الحياة أدى إلى زيادة سريعة ومفرطة في ظهور نفايات تطرح في الطبيعة وتؤتر سلبا على صحة الإنسان وبيئته.
إن إلقاء النفيات المنزلية بشكل عشوائي سواء أمام المنازل او في الفضاءات القريبة من المجمعات السكنية سلوك لا حضاري و لا اخلاقي له أثار جد سلبية يتعين تفاديها حيث:
ـ تتسرب النفايات السامة السائلة الى الفرشات المائية الباطنية تحت الأرض.
ـ تجعل المكان ملوثا ومرتعا للحشرات والحيوانات المعدية لحملها أمراضا وأوبئة وجراثيم.
ـ تدهور المجا ل الطبيعي المجاور.
كيفية التخلص من النفايات
اصبح التخلص من النفايات في الحياة اليومية مشكلا قائما امام العالم باسره الان العملية تكلف كثيرامن المال والوقت وافضل طريقة هي التخفيف من كمية النفايات واعادة استعمال الممكن استعماله واعادة تصنيع المواد الصالحةوتحويل لنفايات العضوية إلى أسمدة والطمر الصحي للبقايا
ان بعض النفايات المنزليةوالمواد المستعملة في الحياة اليومية لا تتحلل احيائيا مع مرور الزمن ، المواد البلاستيكية متلا وللتخلص منها يتم حرقها في معامل خاصة وينتج عن هذا الاحتراق طاقة يمكن استغلالها كتغطية لجزء من الطاقة اللازمة للانتاج
اعادة تصنيع بعض المواد كالزجاج والفلزات والمواد البلاستيكية والورق ..............ولتسهيل هده العملية يجب ان يعمل المستهلك علىعزلها عن بقية النفايات الغد

المزيد حول الموضوع