منابع الضوء و مستقبلاته



 I- الأجسام الضوئية
 الأجسام الضوئية هي الأجسام التي تبعت الضوء إلى عين المشاهد و تصنف إلى صنفين :
1) مـنـابـع ضـوئـيـة Sources lumineuses
  المنابع الضـوئـيـة هي الأجسام التي تضيء من تلقاء نفسها  وهي إما طبيعية أو اصطناعية مثل :الشمس,النجوم ،مصباح متوهج .....
2) أجـســام مـضـاءة Corps lumineux
 الأجـســام المـضـاءة هي الأجسام التي لا تبعث الضوء إلا إذا كانت مضاءة من طرف جسم ضوئي مثل:القمر,الأرض ،الكواكب....

 II- مستقبلات الضوء
مستقبلات الضوء هي الأجسام التي يؤثر فيها الضوء فتطرأ عليها تغيرات إثر تعرضها له مثل:
1) الــعــيــن:
يخترق الضوء عدة أوساط داخل العين قبل أن يسقط على الشبكية التي تحتوي على خلايا بصرية حساسة، تعتبر مستقبلات بيولوجية للضوء، تعمل على ترجمة الضوء الساقط على العين إلى سيالات عصبية تنتقل عبر العصب البصري إلى الدماغ.
ملحوظة
    حتى يتسنى للعين أن ترى شيئا يجب توفر شرطين أساسيين:
      أن يكون الشيء جسما ضوئيا.
      أن يصل ضوءه إلى العين.

 2) الأعمدة الضوئية:
تعد الأعمدة الضوئية مستقبلات كهرضوئية تستغل في تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربائية لتشغيل بعض الأجهزة مثل الآلات الحاسبة وبعض الأجهزة المستعملة في غلق أو فتح أبواب المتاجر و كذا الآلات المستعملة لضبط كمية الضوء من طرف السينمائيين والسخان الشمسي المستخدم في تسخين الماء للأغراض المختلفة .
  3) الشريط الفوتوغرافي:
     الشريط الفوتوغرافي شريط حساس للضوء لأنه يحتوي على مواد تعتبر مستقبلات كيميائية للضوء مثل: كلورور الفضة أو برومور الفضة......

ملحوظة
النباتات الخضراء مستقبلات ضوئية تحول الأشعة الضوئية إلى طاقة عن طريق التركيب الضوئي


المزيد حول الموضوع