كيف نحمي طبقة الأوزون




* كيف نحمي طبقة الأوزون :





يستطيع كل منا أن يساهم في حماية طبقة الأوزون بالطريقة التي يراها مناسبة له وذلك من خلال العديد من الإجراءات مثل :
1- عدم شراء منتجات ملطفات الجو أو المبيدات التي تحتوي على المواد المستنفذة لطبقة الأوزون .
2- عدم شراء أجهزة الثلاجات أو المكيفات التي تحتوي على المواد المستنفذة لطبقة الأوزون مثل غاز فريون – 12 أو فريون –502 والتأكد عند شراء هذه الأجهزة من أن عليها عبارة " لا تحتوي على كلوروفلوروكاربونات " أو ""
NON CFCs .
التأكد من أن عامل صيانة جهاز تكييف السيارة يضع الغاز المناسب عند إعادة تعبئة الغاز حيث أن معظم السيارات الجديدة تعمل بغاز غير ضار بطبقة الأوزون يسمى “
R-134a “ ، وليس الغاز القديم المسمى “R-12 “ ، علما بأن استبدال الغاز قد يؤدي إلى تلف ضاغط الهواء الخاص بجهاز التكييف.
استطاع العلماء أيضا تحديد أنواع هذه الغازات وخواصها واستخداماتها المختلفة.(1)
الإطار الدولي لحماية الأوزون
وعلى المستوى الدولي وبعد الاقتناع التام بمشكله استنزاف طبقة الأوزون والآثار الخطيرة المترتبة عليها، تم في عام 1985م التوقيع على اتفاقيه فيينا لحماية طبقة الأوزون،تلك الاتفاقية التي أقرت ضرورة تضافر الجهود العالمية في التصدي لمشكلة استنزاف طبقة الأوزون وإيجاد السبل الناجحة لتحقيق ذلك في أسرع وقت ممكن. (2)



وعن الإجراءات الوقائية لحفظ طبقة الأوزون قال الأغا لقد جرى في العديد من دول العالم ضغوطا جمة على الحكومات من اجل وضع تشريعات تمنع استخدام هذه المركبات وتقنين تصنيعها حيث دعا كثير من قادة المجتمع المدني إلي مقاطعة الشركات التي تنتج هذه المركبات وأي صناعات أخرى ذات علاقة بها أو قريبة منها وقامت بعض الدول في نهاية السبعينات بالعمل على وقف إنتاج علب الرزاز المتطاير كمزيلات العرق والعطور وغيرها حيث تبين إنها من المستهلكات لهذه المركبات وقد أدى ذلك فعلا إلى انخفاض كبير في إنتاج هذه المواد وبرغم هذا التوقف إلا أن كثير من الشركات الأمريكية لا تزال تنتج كميات من هذه المركبات لاستخدامها في التكييف والعزل وتنظيف الالكترونيات إضافة إلى أن العديد من الدول والشركات لا زالت تستخدمها في صناعات علب الرزاز والعطور وغيره وذلك رغم علمها بالضرر الكبير الذي تسببه.
وعن الإجراءات الوقائية المحلية قال الأغا لقد جاء في القانون الفلسطيني رقم(7) لعام 1999 في الفصل الثاني بشان البيئة الهوائية المواد التالية مادة(19) تحدد الوزارة بالتعاون مع الجهات المختصة المقاييس المتعلقة بضبط نسب ملوثات الهواء التي قد تسبب الأذى والضرر للصحة العامة أو الرفاه الاجتماعي أو البيئة، كذلك على كل منشأه تقام في فلسطين أن تلتزم بهذه المقاييس وعلى المنشات القائمة تعديل أوضاعها بما يتفق وهذه المقاييس خلال فترة زمنية لا تزيد على ثلاث سنوات.كذلك على صاحب المنشاة توفير سبل الحماية اللازمة للعاملين تنفيذا لشروط السلامة والصحة المهنية ضد أي تسرب أو انبعاث لأي ملوثات داخل مكان العمل. كذلك يحظر التدخين في وسائل النقل والأماكن العامة المغلقة. ولا يجوز استخدام آلات أو محركات أو مركبات ينتج عنها عادم خلاف المقاييس المحددة بموجب أحكام القانون. ويحظر إلقاء أو معالجة أو حرق القمامة والمخلفات الصلبة إلا في الأماكن المخصصة لذلك ووفقا للشروط المحددة من قبل الوزارة بما يكفل حماية البيئة. وتعمل الوزارة على الحد من استنزاف طبقة الأوزون وفقا لما نصت عليه المعاهدات الدولية التي تلتزم بها فلسطين وذلك باتخاذ الإجراءات المناسبة فيما يتعلق باستيراد أو إنتاج أو استعمال أية مواد كيماوية تسبب ضررا لذلك.

المزيد حول الموضوع