anapec الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات



anapec الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات
تحدث تحت اسم "الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات" المعرفة ب "الوكالة" مؤسسة عمومية تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي.
يحدد مقر الوكالة بنص تنظيمي.
تتوفر الوكالة، لما يقتضيه نشاطها، على  وكالات بالجهات والأقاليم والعمالات.
تناط بالوكالة مهمة المساهمة في تنظيم وتنفيذ برامج إنعاش التشغيل المؤهل التي تقررها السلطات العامة.
ويعهد إليها لهذه  الغاية بالمهام التالية :
1-          القيام بالبحت عن عروض العمل لدى المشغلين وجمعها وربط الصلة بين العرض والطلب في مجال العمل ؛
2-          استقبال طالبي العمل وإرشادهم وتوجيههم ؛
3-          إرشاد وتوجيه المقاولين الشباب في تحقيق مشاريعهم الاقتصادية ؛
4-          مساعدة وإرشاد المشغلين في تشخيص حاجاتهم من  الكفاءات ؛
5-          إعداد برامج التكييف المهني والتكوين لأجل الإدماج في الحياة النشيطة باتصال مع المشغلين ومؤسسات التكوين ؛
6-          إبرام اتفاقيات مع الجمعيات المهنية من أجل تنمية التشغيل الذاتي وتشجيع مبادرات الشباب ؛
7-          القيام بكل مهمة تكون لها علاقة باختصاصاتها تسندها إليها الدولة أو الجماعات المحلية أو المؤسسات العامة في إطار اتفاقيات ؛
8-          تمكين سلطة الوصايا بصفة دورية من الحصول على  المعلومات المتعلقة بسير سوق التشغيل والكفاءات ؛
9-          إعداد الدلائل  الوصفية للأعمال والحرف وتحيينها ؛
10-    دراسة عروض التشغيل الصادرة عن البلدان الأجنبية واستكشاف جميع فرص توظيف المواطنين الراغبين في الهجرة إلى  الخارج.
ويجب على المقاولات أن تمد الوكالة بالمعلومات الضرورية للقيام بمهامها.

ان تشجيع الاستثمار ودعم الاقتصاد الوطني وتقريب الإدارة من المواطن ,تعد عناصر ضرورية لتعزيز التنمية بالمغرب. وأضاف، في كلمة ألقاها خلال لقاء نظم مؤخرا ببنسليمان، أن برامج إنعاش التشغيل تحتل موقعا تقاطعيا وأفقيا ضمن مخططات التنمية بحيث أصبح من البديهي الجزم بأن مؤشرات سوق الشغل ومعدل البطالة العام مرتبطة بالمؤشرات الماكرو اقتصادية للتنمية الاقتصادية، مشيرا إلى أنه بفضل التحولات الاقتصادية الهامة تمكن المغرب من تقليص نسبة البطالة العامة لأول مرة إلى9.1 في المائة نهاية سنة 2009 .
وتحدث أغماني عن الدور المحوري والأساسي للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات المتمثل في مواكبة ومصاحبة كل المبادرات الاستثمارية والأوراش الكبرى والمشاريع المهيكلة من خلال تعبئة وتأطير الموارد البشرية وتأهيلها لجعلها تستجيب لحاجيات الدينامية الاقتصادية التي يشهدها المغرب.
وأبرز الدور الذي تقوم به الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات في انفتاحها على محيطها المحلي والدولي بحيث انتقل عدد الوكالات المحلية والجهوية من 24 سنة 2006 إلى 71 وكالة سنة 2009 بالإضافة إلى 4 وكالات للتشغيل بالخارج، مبرزا أن هذا العدد مكن إلى غاية شهر أبريل 2010 من إدماج 192 ألف و587 باحث عن شغل في إطار برنامج «إدماج» وتكوين 39 ألف 189 مستفيد في إطار برنامج «تأهيل» كما مكن فتح برنامج «مقاولتي» في وجه كافة الشباب حاملي المشاريع أزيد من 2616 من حاملي المشاريع من إحداث مقاولاتهم وإعطاء دينامية جديدة للبرنامج.
وبخصوص ما حققته الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات ببوزنيقة، أشار أغماني إلى أنه تم إلى غاية متم سنة 2009، إدماج أكثر من 2419 باحث عن شغل، وتأهيل 121 مستفيد إلى غاية شهر ماي 2010، كما تم إحداث 16 مقاولة في إطار برنامج «مقاولاتي» الذي يعد برنامجا استراتيجيا له انعكاسات إيجابية على الحركة الاقتصادية المحلية والجهوية من جهة، وخلق فرص العمل من جهة ثانية كما أن الروابط المتينة التي بدأت تنسج بين هذا البرنامج والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في ما يتعلق بالأنشطة المدرة للدخل وما لها من وقع على حركة الاستثمار المحلية «يجعلنا نطمح إلى تحقيق التنمية وذلك في إطار اتفاقيات شراكة تستجيب للحاجيات المحلية».
من جانبه توقف المدير العام للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات حفيظ كمال عند الخدمات التي تقدمها الوكالة عبر مواكبة حاملي المشاريع واصحاب المقاولات وربط شراكات مع مختلف الفاعلين.
واشار إلى أن الوكالة تراهن على المشاركة الفعلية في التنمية عبر الانخراط في مختلف المشاريع التنموية التي تعرفها المملكة.

سوق العمل:نوع من أنواع الاسواق الاقتصادية. يوجد فيه باحثون عن العمل وعروض العمل, ويوجد فيه أصحاب الشركات الذين يخلقون مكان العمل ويبحثون عن اليد العاملة.
النموذج المثالي لسوق العمل:
أ- صاحب العمل:
1- صاحب العمل والموظف يكونون احرار في اختياراتهم. 2- صاحب العمل يعطي حرية الاختيار لمرشح العمل, والموظفون لا يستقيلون من فرصة العمل.
ب- توجد منافسة قوية بين أصحاب العمل حول المنتجات وبين الموظفين حول العمل (تعتبر هذه المنافسة ذات وضعية تطورية صحيحة).
ج- سوق العمل يجب أن يكون شفافا(كي نعلم اين يكون العمل واين لا يكون).
د- التنقل:
1-إذا لم يكن هناك عمل في مدينة معينة نبحث عنه في مدينة أخرى كي نحصل على ظروف حياتية أفضل. 2- من بين المتعلمين الطموحون هم أكثر تنقلا. 3- عادة ما تصنع عراقيل بوجه المتنقلين. 4- ارتفاع أسعار المساكن في المدينة من شانه ان يعيق حركة التنقل في سوق العمل.
هـ- رسوم العمل:
1- من السهل التكيف مع العرض والطلب بدرجات متفاوتة. 2- المرونة المحدودة من قبل نقابات العمال. 3- النسبية في اعتمادها على البلد.
السوق المالية (بالإنجليزية: Financial market)، هي عبارة عن تلك السوق التي تجمع وتركز عرض وطلب الأموال لأجل طويل. وهذا ما يميزها عن السوق النقدية (Money Market)، التي تتعامل بالائتمان لأجل قصير.
كما تتميز السوق المالية بكونها تتعامل فيما يسمى بالأوراق المالية سواء كانت أوراقا حكومية أو أوراقا لمشروعات خاصة، بخلاف السوق النقدية التي تتعامل أساسا فيما يسمى بالأوراق التجارية، وتتواجد مؤسسات السوق المالية عادة في البلدان التي يكون فيها النظام المصرفي (البنوك) متكاملاً، وهي تشتمل على مصارف الأستثمار، ومصارف الأعمال، والمصارف العقارية والبورصات وشركات التأمين.

المزيد حول الموضوع