تكوين المدخرات المائية



تكوين المدخرات المائية
مقدمة :
توجد المدخرات المائية الأرضية على أشكال متعددة منها ماء الغلاف الجوي ، مياه المحيطات و البحار ، المياه القارية السطحية و الجوفية ...
تبقى المياه القارية الأكثر أهمية لحياة الإنسان و ذلك لتغطية حاجاته اليومية من هذه المادة الحيوية.
إشكاليات :
· كيف يتم تجديد المدخرات المائية السطحية و الجوفية ؟
· كيف يتم تخزين و استثمار المياه السطحية ؟
· كيف تتكون المدخرات المائية الجوفية وما خصائص الصخور المخزنة لها ؟
І– لنتعرف البنيات التي تسمح بتشكل و تجديد المدخرات المائية السطحية
1- مصدر المياه السطحية :
تتغذى المياه السطحية من التساقطات المطرية و الثلجية ، و تعتبر الوديان و الأنهار مجاري سطحية للمياه العذبة تتزود بالمياه حسب أهمية التساقطات التي تتجمع في الأحواض و السفوح المستقبلة ، كما أن بعضها يتزود بذوبان الثلوج أو بالمياه الجوفية التي تبرز على السطح على شكل عيون و ينابيع مائية .
يختلف التوزيع الجغرافي للمعدل السنوي للموارد المائية السطحية بالمغرب من منطقة إلى أخرى و يتدخل في ذلك عدة عوامل أهمها اختلاف معدل التساقطات السنوية (الوثيقة 2 ص 31 ) و كذا طبيعة المناخ مما ينتج عنه سوء توزيع الموارد المائية عبر مختلف ربوع الوطن .
2 – كيف نخزن و نستثمر المياه السطحية ؟
تتميز التساقطات المطرية بالمغرب بعدم الإنتظام و كذا بسوء التوزيع مما قد ينجم عنه أحيانا فيضانات في بعض المناطق و جفاف حاد في أخرى ، لذا تم نهج سياسة بناء السدود لتخزين المياه السطحية و ضمان حسن تدبيرها.
يقدر عدد السدود ببلادنا ب 112 سدا تختلف في أحجامها و حقينتها و قدرتها الإستعابية ( الوثيقة 9 ص 33) ، و يهدف بناء هذه السدود توفير الماء الكافي لسد الحاجيات الوطنية من الماء الشروب و السقي بالإضافة إلى توفير الطاقة الكهربائية و تغطية الحاجيات اليومية المنزلية و الصناعية.(الوثيقة 10 ص 34).

تكوين المدخرات المائية السطحية
يعتبر مناخ المغرب شبه قاري مناخ فمن بين 150 مليار متر مكعب من التساقطات السنوية ليس يستفيده المغرب إلا منه 29 مليار متر مكعب وتمثل المياه السطحية منها 22 مليار متر مكعب.
I- علاقة التساقطات المطرية المذخرات المائية السطحية .
         1- مفهوم التساقطات الفعالة وعلاقتها بالمذخرات المائية السطحية .
هي كمية الأمطار التي تزود المجالي المائية عن طرق الجريان والسدائم المائية عن طريق الترشيح تحسب قيمة التساقطات الفعالة بطرح حجم مياه التبخر ومياه النتج من الجهر الاجمالي من التساقطات المطرية .
تعتبر الوديان والأنهار مجاري سطحية للوديان وتتغذى من مياه الأمطار. ومن دوبان الثلوج والجليد والجبال أو من مياه بعض المنابع الجوفية وكذلك من بعض البحيرات الكبيرة.
2- مصادر أخرى لمذخرات المائية السطحية :
مثال : بحيرة البيقال :
توجد هذه البحيرة في جنوب سيبريا الشرقية تعتبر من أكبر بحيرات العالم وأعماقها 1637 متر لعمق كثير جدا وثمل حقينتها إلى 2030 كليو متر مكعب من الماء للشرب.

 II- بعض استراتيجيات تخزين المياه السطحية :
يعد التخزين في السدود أحسن إستراتيجية لأستفادة من المياه السطحية ويوجد بالمغرب حوالي 112 مختلفة من حيث حجمها وتوزعها الجعرافي وتوجد في حقيتها حوالي 16 مليار متر مكعب يتم توزيعها بطريقة منتدمة نحوى المناطق الأكثر احتياجا للماء كما تساهم هذه المياه في تزويد المناطق بالماء الشروب الري كما تساهم في تطوير توفير الطاقة الكهربائية .
عدد السدود بالمغرب حاليا   
112 من بينها 103 تستمر حاليا و 9 في ظهور الانهار
الحجم الاجمالي لقدرة الاذخار عند انتهاء الأشغال من السدود المذكورة .      
 m16,5  مليار
ما بين 1972 و 1996 تضاعفت الحاجيات من الماء الشروب 5 مرات .     
 m840 مليون%  60 منها توخرها المياه السطحية التي يعاد توزيعها .

تم إنجاز 13 نظاما لنقل المياه نحو المناطق الأكثر حاجة. 
 Km 785  بصليب 5 /  m175

الانتاج الحالي من الطاقة الكهربائية .  
 Kw h 2350 مليون في السنة

سقي الأراضي الزراعية .   
يناهز المليون هكتار حاليا ويساهم ب%  45 من الانتاج الداخلي

المزيد حول الموضوع