مفهوم الفن



ما هو مفهوم الفن بشكل عام؟.
ج ـ وردت كلمة (فن) في (لسان العرب) لابن منظور بمعنى الحال أو النوع؛ فيقال أن المجلس يجمع فنوناً من الناس؛ أي أناس ليس من قبيلة واحدة. والرجل يفنن الكلام، أي يشتق فن من بعد فن.. هذا من الناحية اللغوية أما من ناحية المصطلح العام فإن الفن يطلق على الفنون التشكيلية أو المرئية مثل الرسم، النحت، التصوير، الحفر، السيراميك.. إلى غير ذلك.. وكذلك يطلق مصطلح الفن على الأدب والموسيقى.
  والفن يعني التعبير عن المشاعر والأحاسيس الداخلية وعن الوجدان.. كما يعني عملية إعادة بناء العالم المرئي وخلق صور تشكيلية وفق ذوق وخيال الفنان. وأيضاً يعني خلق أشياء ممتعة، وهذه الأشياء تشيع إحساسنا بالجمال الذي يبعدنا عن كل ما هو قبيح.. والفن يعني أيضاً وسيلة من وسائل التعبير عن الحقائق بشكل غير مباشر، أي إعطاء صورة تخيلية عن الحقيقة المراد نقلها للآخرين، بمعنى آخر؛ هو إحداث علاقة جديدة بين الحقائق والمشاهد أو المستمع (المتلقي).
  وهكذا نجد أنفسنا في بحر من المعاني للفن ودوره في الحياة.
لاشك ان الفن يرمز دائما الى التعبير عن الاحاسيس والمشاعر هذا اقترانا بالجانب الجمالي .بل هناك من ذهب الى اعتبار ان الفن هو الجمال والجمال هو الفن وأصحاب هذا الرأي يعتبرون ان لا فن بلا جمال ولا تصور للجمال بلا فن .
والاصل الاشتقاقي لكلمة الفن
Techne وهي باللغة اليونانية وتقابلها باللغة الفرنسية Art
والفن في الاصطلاح العربي هو التزيين والضرب من الشيء . والفن في العصر الحديث كما جاء في معجم لالاند الفلسفي له معنى عام يشير الى مجموع العمليات التي تستخدم عادة للوصول الى نتيجة معينة ، ومعنى جماليا او استيطيقيا وهذا المعنى أطلقه الالماني باومجارتين ويقصد به علم الجمال وذلك سنة 1750م والكلمة - استيطيقا - مشتقة من اللفظ اليوناني أسطيس ومعناه الاحساس والتأثر ، حيث أنها المعول الوحيد في الحكم على الشيء الجميل .وهو يجعل كل انتاج للجمال يتحقق في أعمال يمارسها انسان واع ومتصف بالشعور . وذهب بعضهم الى اعتبار الفن هو ما يقوم مقام العلم بوصفه معرفة خالصةومستقلة عن سائر التطبيقات العلمية ، وما يقوم في مقابل الطبيعة بوصفها قدرة فاعلة. اما في المعنى الاستيطيقي فالفن عملية ابداعية تنحو نحو غايات استيطيقية في حين يستند العلم الى غائية منطقية على حد تعبير لالاند .
وقد تعددت التعاريف بتعدد رؤى المفكرين والفلاسفة وهذه بعض التعريفات حسب انتماءات أصحابها : فهذا مرلبونتي يقول ، الفن لغة وأسلوب .ويقول البيركامي : الفن تقبل وتمرد .ويقول مارلو : جوهر شبكة تقذف في محيط المجهول بأمل ان تنجح صيد المنشود. ويقول كاسيرر : الفن نظام . ويقول كرومبي : الفن هو الصلة التي تحدث بين المؤلف والقارئ . وكل هذه التعريفات تمثل نظرة أصحابها من زاوية معينة الشيء الذي يفصح عنه التباين في الرؤى .الا ان ما اجمع عليه من طرف الكتاب أن الفن هو مجرد محاولة يراد من بها خلق اشكال سارة أو ابداع صورة قديرة على اثارة لذة .
وفي ضوء هذا وذاك يكون العمل الفني هو الافصاح المرئي عن عالم الشعور النفسي غير المرئي للفنان بل انه التجسيد العيني المرئي الظاهر لعالم شعور الباطن .
تعريف الفن:
الفن لغة كما يخبرنا القاموس المحيط لـ (الفيروزآبادي) هو: "الحال والضرب من الشيء، وجمعه أفنان وفنون، والطَّرْد والمَطْل والعناء والتزيين، وافتنّ أخذ في فنون من القول..." إلخ
أي أن الفن هنا هو الصنف أو الزينة من كل شيء، بل أنت تقول: فنن الناس أي جعلهم فنونًا أي صنَّفهم.
هذا المعنى العام يجعل المعنى الذي تعارف الناس عليه معنى اصطلاحيًا استفيد من أحد معاني الكلمة، وهو التزيين، فصار الفن: هو ذلك الصنف الجميل الذي نصنفه بوصفه عملاً مميزًا مزينًا يتمتع بصفات الجمال والحسن والزخرف.
من هذا المنحى سنجد أن كلمة
Art الإنجليزية والفرنسية كذلك تؤدي نفس المعنى العام والاصطلاحي كذلك؛ حيث إن Art كما في Webster Dictionary "قاموس وبستر" تعني الصنعة، ومنها اشتق اسم Artisan أي حرفي أو صانع و Artist أي فنان وصانع كذلك

المزيد حول الموضوع