اعلام والتوعية الصحية

اعلام والتوعية الصحية
قال تعالى:ولتكن منكم امة يدعون الى الخير ويامرون بالمعروف وينهون عن المنكر واولئك هم المفلحون.عن ابي هريرة قال رسول الله(ص): الدين-النصيحة-ثلاث مرار- قالوا: يا رسول الله لمن؟ قال:لله ولكتابه ولائمة المسلمين وعامتهم. قاموس المفاهيم: امة: فئة من اهل العلم يدعون الى الخير: يامرون الناس بالخير ةالصلح لتبصيرهم بالحق وتحذيرهم من الشر . النصيحة: تحري فعل او قول باخلاص واحكام فيه صلاح المنصوح . طرح الاشكالية: تمتع الناس بصحة جيدة وتجنبهم الاصابة بامراض فتاكة وقاتلة مرتبط بدرجة الوعي الصحي لديهم وللاعلام دور هام في تكوين هذا الوعي الصحي لدى الناس. مفهوم التوعية الصحية : تعتبر التوعية الصحية من الماوضيع الذي يشتغل عليها الاعلام بالمؤسسات الصحية لها مستويات 1 - مستوى تعاوني : يتجلى في توظيف المؤسسات الصحية بوسائل الاعلام للتعريف ببرامجها الصحية. 2- مستووى وظيفي يتجلى في تبني الاعلام للقضايا الصحية لفائدة المجتمع تدخل في صلب برامجه واهدافه وخضوع المنتوج الاعلامي للقيم الصحية والاخلاقية المتفق عليها .



. 3- التوعية الصحية : تعتبر التوعية الصحية شكلا من اشكال القيم بالواجب أي النصيحة للمسلمين ولذلك واجب ان تساهم عدة اطراف ومؤسسات في نشر هذا الوعي الصحي : مؤسسة المسجد والمؤسسات التعليمية ومؤسسات الاعلام ومؤسسات المجتمع المدني . اثر القيم الاسلامية في ترشيد الاعلام الصحي : ان اهم موجه يمكن ان يسترشد به الاعلام في مخاطبة الناس في هذا المجال هو العقيدة الاسلامية وقيمتها الاخلافية التي تكبح جناح النفس عن الانحراف فالمسلم تصونه عفته عن تجريب الخبائت التي حرمها الله عزوجل. كيف نستفيد من الاعلام في بناء وعي صحي : في عصر تورة الاتصال والاعلام تنوعت مصادر المعلومات لذا فان التعامل مع مواضيع الاعلام الصحي وقضايا التوعية الصحية يتطلب امتلاك قواعد تواصلية وقيم صحية تساعد على الاستفادة من الاعلام في بناء الوعي الصحي من اهمها : 1- الانفتاح على مصادر الاعلام الصحي المتعددة : لتكوين صورة متكاملة للمعلومات عبر مقارنة المعطيات الواردة فيها . 2- انتقاء مصادر المعرفة الوقائية : وذلك عن للبحث عن المصادر الاعلامية المتخصصة في المجال الصحي والوقائي متل نشرات الهيئات الصحية الوطنية والدولية وتقصي دوريتها وتقاريرها الفصلية والسنوية. 3- تحليل المعرفة الصحية واخضاعه للتحميص : وذلك بايلاء الاهتمام الكافي للاحصائيات واخدها من مصادر متعددة وتحليلها واستقرائها واستنتاج نتائج واصدار احكام بناء عليها . 4- المشاركة الايجابية في الانشطة التحسيسية الصحية : المشاركة في احياء الايام الصحية العالمية التي يشارك في تنشيطها خبرلء الصحة والوقاية بالحضور والاستفساروالمساعدة . 5- تصحيح السلوك الصحي والوقائي : وذلك باخذ العبرة وتجنب السلوك الذي يؤدي الى الاصابة بالمرض . 6- القيام بواجب النصيحة وتبني قضايا التوعية الصحية : وذلك بعيادة المرضى وتقديم المساعدة الممكنة والاسهام في نشر التقافة الصحية بواسطة الانشطة التعليمية والنوادي .

الايمان والصحة النفسية.قال تعالى: من عمل صالحا من ذكرا وانثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم اجرهم باحسن ما كانوا يعملون . عن صهيب رضي الله عنه : قال رسول الله (ص) : عجبا لامر المؤمن ان امره كله خير وليس ذلك لاحد الا المؤمن ان اصابته سراء شكر فكان خيرا له وان اصابته ضراء صبر فكان خيرا له . المفاهيم : حياة طيبة : هي السعادة الحاصلة بالرزق الحلال والقناعة والتوفيق للطاعات . المستفاد من النصوص : 1- العمل الصالح المقرون بالايمان جزاءه الحياة الطبية في الدنيا والجزاء الاوفى في الاخرة . 2- الصبر على المصائب والشكر على النعم يحقق للمؤمن التمتع بالرضا والطمانينة والاستقرار والصحة النفسيين . مفهوم الصحة النفسية : هي حالة من الاتزان والاعتدال النفسيين الناتجين عن التمتع بقدر من التبات الانفعالي الذي يميز الشخصية وتتجلى في الشعور بالطمانينة والامان والرضا عن الذات والقدرة على التكيف مع الواقع وحل مشكلاته وامتلاك مهارات التفاعل الاجتماعي . حقيقة الصحة النفسية : خلقالله الانسان مفطورا على دوافع الخير ونوازع الشر واعطاه القدرة على الاختيار بينهما فكلما استطاع الانسان السيطرة عاى نفسه ولاتحكم فيها ارتقى في مراتب الصحة النفسية التالية : 1- السلامة النفسية : هي مرتبة النفس اللوامة المتوازنة يتمتع صاحبها بتصور واضح عن الوجود والكون والحياة نتيجة الايمان بربه ويكون قادرا على مراقبة ذاته ومغالبة نوازع الشر فيها . 2- الكمال النفسي : مرتبة النفس المطمئنة الراضية التي صار الخير سجية لها وطبها فيها ومنهجا لها . مفهوم المرض النفسي : هو نوع من الفساد يصيب النفس يخرج بها عن حد الاعتدال والتوازن فيفسد بذلك بذلك ادراكها ويلتبس عليها الحق بالباطل وتضعف ارادتها وينحرف ميولها. درجات المرض النفسي : تتفاوت درجات المرض النفسي حسب درجة هشاشة الانفعالات وحدة فقدان السيطرة عل المشاعر والافكار والسلوك ومن مراتب المرض النفسي :1- القلق والخوف المرضي ومن اهم اسبابه فقدان التقة بالله وحسن التوكل عليه . 2- الامراض النفسية العقلية : وهي متنوعة ترجع في جذورها الى الشعور بالحرمان العاطفي والمادي والتباس مفهوم الحياة والموت ومن اعراضها الوسواس القهري والاكتئاب . 3- الامراض الناشئة عن التطرف في حب الذات : ومن اعراضها الكبر والانانية والغرور والحسد والبغضاء . علاقة الايمان بالصحة النفسية : هناك جملة من الحقائق الدينية عندما يومن بها الانسان تحقق له الطمانينة والسعادة النفسية ومنها : 1- الايمان بالحياة الباقية وطمانينة الخلوذ 2- الشعور بالكريم الالهي ورفعة التكليف 3 – الخضوع لله والشعور بالمساندة 4- سكينة العبودية . كيفية اكتساب الصحة النفسية : 1- فعلى المسلم ان يخصص زمنا من وقته للبحث والقراءة والتفكر في نفسه والكون 2- تقوية الصلة با لله : وتكون بالتقرب الى الله بالطاعات والنوافل.
العفة ودورها في محاربة الفواحش وحفظ الصحة
قال تعالى : ولاتقربوا الزنى انه كان فاحشة وساء سبيلا. عن عبد الله بن عمر قال اقبل علينا رسول الله (ص) فقال : يا معشر المهاجرين خمس اذا ابتليتم بهن واعوذ الله ان تدركوهن لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها الا فشا فيهم الطاعون والاوجاع التي لم تكن مضت في اسلافهم الذين مضوا . مفهوم العفة : هي حصول حالة للنفس تمتنع عن غلبة الشهوة عليها فتكف عن محارم الله عزوجل في كل شيء في المأكل والمشرب والملبس غيرها . المتعفف هو المتعاطي للعفة بضرب من الممارسة الارادية والاستعفاف طلب العفة حقيقة العفة : العفة عملية ارادية وسلوك ارادي يتميز بالقدرة على كف النفس على مقارفة الفاحشة . ومنهج اخلاقي ارادي لضبط الدافع الجنسي حتى لاينحرف بصاحبه . 1- اعلاء الميول : وهو ان يترفع الانسان بميولاته عن الاستجابة للرغبات والشهوات . 2- التحويل : تصريف الطاقة الجنسية وتحويلها نحو ممارسة انشطة اجتماعية مفيدة . المنهج الاسلامي في تدبير الغريزة الجنسية ومحاربة الفاحشة : - اعترف الاسلام واقر بوجود الغريزة الجنسية الا انه لم يطلق لها العنان مطلقا ولم يحرمها مطلقا ولكن نظمها وفق
قواعد وقيم ومبادئ. من ثمرات العفة : 1- حفظ الاعراض 2- سلامة المجتمع من الامراض الفتاكة والانهيار الحضاري الذي تسببه الفواحش والمجون والفساد 3- حراسة الفضيلة في المجتمع

المزيد حول الموضوع