تعريف الفيتامين



تعريف الفيتامين .
كلمة فيتامين من الكلمة الانجليزية vita وتعني الحياة وكلمة amine تعني مركب عضوي وبالفعل الفيتامينات هي مركبات عضوية يجب إدخالها بمقدار قليل وباستمرار لدوام نمو الخلية ولدوام عمل نمو الأعضاء بانتظام ، وإن نقصها في جسم الإنسان يؤدي إلى أمراض تسمى بأمراض نقص الفيتامينات ، وبشكل عام تؤدي الفيتامينات وظائف هامة في جسم الإنسان.
فوائد الفيتامينات للإنسان .
يوجد العديد من الفوائد للفيتامينات في جسم الانسان من اهمها :
·                                 إن الفيتامين ضروري جداً في جسم الإنسان لإتمام عملية التأكسد والاحتراق داخل الخلايا ( التنفس الداخلي ).
·                                 يلعب الفيتامين دورا هاماً في عمليات التمثيل الغذائي للكربوهيدرات والدهون والبروتينات.
·                                 الفيتامين ضروري في عملية تنظيم وجود وإخراج كميات الأملاح والماء من الجسم.
·                                 يساعد الفيتامين على امتصاص الحديد من الأمعاء وبناء هيموغلوبين الدم.
·                                 يزيد الفيتامين من مقاومة الجسم للعدوى والمرض.
·                                 وهو ضروري لنمو الأطفال .
أنواع الفيتامينات .
الفيتامين A المعروف باسم الفيتامين أ
·                                 فوائد هذا الفيتامين : يعطي الفيتامين (أ) للانسان جمال اللون وبريق النظر ، ويساعد في مقاومة الأمراض ، ويتوفر هذا الفيتامين في أكثر الأغذية الحيوانية .
كما أن كبدنا نفسها تنتج هذا الفيتامين بمساعدة المادة الملونة الصفراء والخضراء المتواجدة في مختلف النباتات مثل:
وينتشر الفائض من فيتامين ( أ ) تحت جلد الانسان بحيث يعطيه نعومة ، لذلك ينصح بتناول كأساً من عصير الخضار يومياً ليجعل الجلد غضاً وأسيلاً ، وفي حالة تناول الأطعمة الحاوية لهذا الفتيامين يجب أن تكون مسحوقة جيداً، ويوصى بمضغها بشكلآً جيد . واخيراً من أعظم مصادر هذا الفيتامين زيت كبد الحوت ، الذي يتوفر في الصيدليات على شكل أقراص .
الفيتامين B المعروف باسم الفيتامين ب
لهذا الفيتامين مجموعة من الفيتامينات وهي :
الفيتامين ( ب 1 ) ، الفيتامين ( ب 6 ) ، الفيتامين ( ب 12 )
·                                 فوائد هذا الفيتامين : تلعب هذه المجموعة دوراً هاماً في نشاط جسم الانسان ، وبريق عيونه ومرونة الأعصاب ، وفاعلية الدماغ ، وترميم الخلايا والأنسجه التالفة .
الفيتامين C المعروف باسم الفيتامين ج أو حمض الأسكوربيك
·                                 فوائد هذا الفيتامين : يزيد من تألق لون البشره ولمعانها ، ويعزز قوة الجسم ويصلح ما يفسده الدهر ، وهو ضروري للنمو الخلايا ، كما يساعد على التئام الجروح . ومن أولى علامات نقصه في الجسم حدوث نزيف دموي في اللثة .
من الضروري الانتباه إلى إن هذا الفيتامين يفسد بالطبخ أو بطريقة حفظه ، لذا يجب أن نحصل عليه بكميات كبيرة من الأطعمة النيئة والطازجة ، مثل عصير الليمون الطازج والخضراوات النيئة وعصير الخضراوات والفواكه الطازجة .
الفيتامين D المعروف باسم الفيتامين د
فوائد هذا الفيتامين : يطلق الباحثين على هذا الفيتامين اسم فيتامين الجمال ، نظراً لاننا بواسطته نكسب الانسجام بين استدارة الوجه وحسن تقاطيعه ، كما نكسب بياض الأسنان. فإذا كان لديك نخر في الأسنان أو نزف في اللثة أو إذا كانت أعصابك متوترة بلا انقطاع فهذا مرده إلى نقص في فيتامين د .
الفيتامين E المعروف باسم الفيتامين هـ
·                                 فوائد هذا الفيتامين : يعتبر هذا الفيتامين جوهري لقيام الغدة النخامية بوظائفها الهامة وهي النمو والإخصاب ، لذلك يستخدم في حالات إسقاط الأجنة وفي بعض حالات الشلل وللاجتناب عسر الولادة . لذلك ينصح الأم الحامل أن تأكل الخبز الكامل (الأسمر) ، وأن تضيف إلى طعامها القمح المستنبت حديثاً كي لا يحدث لديها الإجهاض .
الفيتامين K المعروف باسم الفيتامين ك
·                                 فوائد هذا الفيتامين : إن هذا الفيتامين ضروري لمنع النزيف والإسراع بالتئام الجروح ونقصه في الجسم يجعل إفراز المرارة غير طبيعي .
·                                 مصادر الفيتامين ( ك ) :إن أغنى مصادر هذا الفيتامين هي الأوراق الخضراء في النباتات .
الفيتامين P
·                                 فوائد هذا الفيتامين : يلعب هذا الفتيامين دوراً هاماً في الوقاية من النزيف ، كما يساعد في خفض التصلب الشرياني .
·                                 مصادر الفيتامين ( P ) : يتوفر هذا الفتيامين في جميع أنواع الفلفل الأخضر ، وعصير الليمون ، وأحسن مورد له قشرة الليمون الصفراء الخارجية .
الأملاح المعدنية
للمعادن شأن كبير في دوام حياة الإنسان علما بأن جسم الإنسان يتركب من عناصر مختلفة من معادن وأشباه المعادن، لذلك فهو بحاجة مستمرة إلى تلك العناصر الضرورية ولا سبيل الى تدارك احتياجاته، إلا من الهواء والماء والغذاء، وما يمكن ان يصنعه من نفسه.


إن العضلات والأعضاء المختلفة لا تؤدي وظائفها على الوجه الأكمل، إلا في حال وجود مقادير معينة من هذه العناصر، وقد تبين من البحوث الفسيولوجية على الإنسان أن حرمان الجسم منها حرماناً تاما لمدة شهر كامل يجعل الوفاة حتمية، حتى لو كان الجسم يحصل على غذائه من جميع العناصر الأخرى، أما إذا حرم الجسم من تناول أحد الأملاح كليا أو جزئيا فان الجسم قد يتداركه ذاتيا ان أمكنه ذلك، كحرمانه من مادة الكالسيوم العضوية مثلا تعمل على انتزاع هذا العنصر من العظام والأسنان أو يصاب الإنسان ببعض الأعراض الدالة على هذا النقص.
فوائد أملاح المعادن


1.
حفظ كثافة الدم والإفرازات والسوائل.
2.
تنظيم التفاعلات الكيميائية في الجسم.
3.
المحافظة على محتويات القناة الهضمية من التخمر والتعفن.
4.
مساعدة الجسم في بناء الأنسجة من عظام، أسنان، غضاريف وعضلات.
5.
إكساب السوائل خاصية الإنتشار في الجسم والحفاظ على ضغطها.
6.
إكساب الدم خاصية التجلط عند اللزوم.
7.
تكوين المادة الصباغية في الدم (هيموغلوبين).
8.
إكساب المرونة للأنسجة.

وغير ذلك من الخصائص التي لا يمكن حصرها من أجل المحافظة على سلامة الجسم، فالكالسيوم والفوسفور، والمغنيزيوم مثلا عناصر ضرورية لتكوين العظام والأسنان، عدا عن فوائدها المختلفة في الجسم. كما يعتمد في تركيب الخلايا الحية للعضلات والأنسجة المختلفة وكريات الدم الحمراء وغيرها على وجود الحديد والكبريت، والفوسفور...الخ، ولا بد لتكوين سوائل الجسم الداخلية من وجود الأملاح المعدنية القابلة للذوبان كأملاح الصوديوم والبوتاسيوم.
كما أن العضلات والأعضاء المختلفة لا تؤدي وظائفها على الوجه الأكمل، إلا في حال وجود مقادير معينة من هذه العناصر، وقد تبين من البحوث الفيزيولوجية بأن حرمان الجسم منها حرمانا تاما لمدة شهر كامل، يجعل الوفاة حتمية حتى لو كان الجسم يحصل على غذائه من جميع العناصر الأخرى.
أما إذا حرم الجسم من تناول أحد الأملاح كليا أو جزئيا فان الجسم قد يتداركه ذاتيا ان أمكنه ذلك، كحرمانه من مادة الكالسيوم العضوية مثلا تعمل على انتزاع هذا العنصر من العظام والأسنان أو يصاب الإنسان ببعض الأعراض الدالة على هذا النقص.
الرياضة


للأملاح فائدة عظيمة للرياضيين، وقد دخلت في وجبات الرياضيين سواء أثناء التدريبات أو المنافسات الرسمية، لما لها من طاقة كبيرة عند احتراقها، وتقليل التعب عند الرياضي، وزيادة أداء العضلات، كذلك تقليل نخر العظام وزيادة كرات الدم الحمراء، وتالياً الاحتياجات اليومية والفائدة والمصدر لخمسة أملاح هي الرئيسية:
الكالسيوم


-
الاحتياج اليومي: 2 غم.
-
يساعد على هدوء الأعصاب المتوترة، ويمنع توتر العضلات، لذلك فنقصه يؤدى إلى عصبية مزعجة تحول دون زيادة الوزن ونمو الجسم بشكل طبيعي.
-
يدخل في تركيب العظام والأسنان ويساعد في النمو الطبيعي.
-
الأطعمة الغنية به: اللبن ومنتجاته، الأسماك، السلمون، العسل الأسود، البيض، السبانخ، الملوخية، الكرنب، القرنبيط، الجرجير، ورق العنب، والبليلة.
الماغنسيوم
- الاحتياج اليومي: 400 ملليجرام.
-
من أعظم الأملاح في منح الأعصاب هدوءها ومنع توتر العضلات.
-
يقلل الأرق والقلق مما يساعد على زيادة الوزن.
-
الأطعمة الغنية به: الكاكاو، الشيكولاتة، المكسرات، الحبوب الكاملة، الخضراوات الطازجة، التمر، الكابوريا، العدس، الفول المدمس، والسبانخ.
الحديد

-
الاحتياج اليومي: 18-20 ملغم.
-
من العناصر المهمة في تخليق هيموجلوبين الدم.. ولذلك يمنع حدوث فقر الدم لدى النحفاء، ويحافظ على نشاط الجسم وحيويته ويعطى للوجه بريقه وحمرته.
-
الأطعمة الغنية به: الكبد والكلاوي، اللحوم، العسل الأسود، السبانخ، الملوخية، الفول المدمس، التين، العنب، البلح، اللوز، الفستق، العدس، صفار البيض، الفاصوليا، الشمام، والجرجير، والمكسرات والخضروات وخاصة أوراقها.
البوتاسيوم
- الاحتياج اليومي: 3-5 جرامات.
-
يمنع تشنج العضلات.
-
يقلل من التوتر والهياج.
-
يساعد على النوم الهادئ.
-
يمنع الاضطرابات الهضمية.
-
الأطعمة الغنية به: التين، البرقوق، البطاطس، الفاصوليا، الموز، الكبد، الدواجن، السلمون، العسل الأسود، السوداني، اللبن، البطاطا، عصير الفواكه، والخضراوات.
الزنك والنحاس
- الاحتياج اليومي: 30-80 ملغم، 3 ملغم.
-
يساعد الزنك والنحاس في حسن تذوق الطعام.
-
فتح الشهية، لذلك يفضل إعطاؤه للنحفاء.
-
يدخل الزنك في كثير من الإنزيمات التي تساعد في عملية التمثيل الغذائي للمواد الكربوهيدراتية.
-
الأطعمة الغنية به: المحارات، الأسماك، الكابوريا، التونة، الجمبرى، اللحم البقري ومنتجاته، جنين القمح، الخضراوات، اللوبيا، المكسرات، والشيكولاته.

المزيد حول الموضوع